فيديو بترونيوزأخبار البترول
أخر الأخبار

“وزير البترول” برنامج طموح لتنمية الكوادر البشرية بقطاع البترول

برنامج تطوير قطاع البترول يستهدف تنمية الكوادر البشرية و خاصةً الشباب

أعلن المُهندس طارق المُلا وزير البترول و الثروة المعدنية عن البدء في مشروع طموح للارتقاء بالكوادر البشرية والذي يأتي ضمن برنامج تطوير و تحديث قطاع البترول و مُرتكزاته الرئيسية.

و أضاف وزير البترول أن تنمية الكوادر البشرية و خاصةً الشباب أو ما أطلق عليهم  “القيادة الشابة” نظراً لدورهم الفعَّال في زيادة المردود الإيجابي و دفع عجلة التنمية.

“المُلا” : التشاور مع كُبرى الشركات المُتخصصة في مجال تنمية الكوادر البشرية للبدء في تنفيذ البرنامج

و أضاف وزير البترول أنه تم تشكيل لجان معنية بعمل الاختبارات و الاختيارات لكن مع استمرار جائحة كورونا فإنه من المُتوقع التشاور مع كُبرى الشركات المُتخصصة في مجال التنمية البشرية من أجل تنمية الكوادر البشرية للبدء في إجراء المُقابلات الشخصية من خلال بعض اللجان عن بُعد سواء أون لاين و غيره من الاجراءات الخاصة ” بالفيديو كونفرانس ” بكافَّة أشكاله .

“وزير البترول” يهنىء العاملين بحلول عيد الفطر المبارك و يشدد على الإهتمام بالإجراءات الاحترازية

جاء ذلك خلال  تهنئة وزير البترول لكافَّة العاملين بالقطاع بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك متمنياً لهم دوام الصحه والتقدم لبلدنا الحبيبة مصر.

كما شدد  علي الاهتمام بالإجراءات الاحترازية للحفاظ على الثروة البشرية البترولية لأنها الركيزه الأساسية التي يعتمد عليها قطاع البترول.

“المُلا” : الفترة المُقبلة سيتم التواصل و تحديد المواعيد و عمل اللجان وفقاً للمناطق الجغرافية 

و أشار وزير البترول إلى أنه خلال الفترة المُقبلة سيتم التواصل و تحديد المواعيد و عمل اللجان التي تم تقسيمها وفقاً للمناطق الجغرافية الموجوده بها شركات الإنتاج أو التوزيع أو مُجمعات التكرير أو التصنيع و غيرها من الشركات حيث من المُتوقع إجراء المقابلات الشخصية التي ستكون أكثر فائدة من “الفيديو كونفرانس “.

وشدد المُلا على أهمية دور الشباب في النهوض بـ المنظومة البترولية حيث أن القطاع يعتمد بشكل أساسي على سواعدهم و عليهم أن يكونوا مُتحمسين و مُتفائلين لتقديم أفضل ما لديهم لخدمة الوطن.

و قدم وزير البترول الشُكر لجميع العاملين بالقطاع على المجهود الذى تم خلال الفترة السابقة لاسيما خلال جائحة كورونا التي أضرت بالجميع لكن القطاع البترولي كانت له العديد من الإنجازات و النتائج المُتميزة على كل المستويات مما أدى إلى تعظيم مُساهمة قطاع البترول و الثروة المعدنية في الناتج القومى الإجمالى المحلي.

كما طالب العاملين بمزيد من الحماس و الإخلاص و استمرار العمل الدؤوب على مدار الساعة في ظل الرغبة من الوزارة علي تدريب الكفاءات الشابَّة و الاعتماد عليها خلال المرحلة المُقبلة بما يضمن التقدم لمصر و اعتلاءها المكانة التي تستحقها بين الدول المُصدرة و المُنتجه للبترول.

تابعنا على جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى