وزارة البترول

“البترول” و “الزراعة” يناقشان دعم التعاون في منظومة صناعة الأسمدة

اللقاء يأتي في إطار تفعيل توجُّهات الحكومة بتحقيق التنسيق الكامل بين الوزارات

استقبل المهندس طارق المُلا وزير البترول و الثروة المعدنية السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بمقر وزارة البترول ، حيث بحث الوزيران مجالات التنسيق بين الوزارتين لدعم التعاون في منظومة صناعة الأسمدة للمُساهمة في توفير الأسمدة الأزوتية التي يتزايد عليها الطلب محلياً في ظل نمو الحاصلات الزراعية.

” البترول و الزراعة ” : دعم كافة سُبل التعاون الفاعل في مجال الأسمدة لمصلحة المُستهلكين 

و أكَّد الوزيران أن هذا اللقاء يأتي في إطار الحرص علي دعم كافة سُبل التعاون الفاعل في مجال الأسمدة لمصلحة المُستهلكين ، كما يأتي اللقاء في إطار تفعيل توجهات الحكومة بتحقيق التنسيق الكامل بين الوزارات و زيادة التعاون المشترك و الاستفادة المُثلى من القدرات المتاحة لتحقيق خطط كل وزارة.

و تم خلال اللقاء استعراض موقف سوق الأسمدة و الآليات المُطبَّقة لالتزام شركات الأسمدة بتوريد الحصص المقررة لوزارة الزراعة في موسم ذروة الطلب محلياً.

كما ناقش اللقاء دعم دور شركة موبكو التابعة لقطاع البترول والتي تُعد أكبر منتج محلياً لأسمدة اليوريا ، و استعرض وزير الزراعة الإجراءات الحالية في سوق الأسمدة مشيراً الي آلية تطبيق رسم صادر علي الأسمدة الأزوتية في إطار إجراءات ضبط السوق.

حضر اللقاء الكيميائي سعد هلال رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات و المُحاسب هشام نورالدين رئيس شركة موبكو و الدكتور عباس الشناوي رئيس قطاع الخدمات الزراعية بوزارة الزراعة.

شركة “موبكو” التابعة لقطاع البترول أحد أهم شركات الأسمدة في الشرق الأوسط

و تُعد شركة موبكو التابعة لقطاع البترول واحدة من أهم شركات الأسمدة فى الشرق الأوسط ، و التي تم البدء في تأسيسها عام 1998 ، و بدأت الشركة بمصنع واحد لإنتاج اليوريا و أصبح اليوم لديها مُجمَّع شركة موبكو لإنتاج الأسمدة ، و تُطبق الشركة أحدث النظم الإدارية في إدارة المنظومات و المنشأت ، و تتطلع “موبكو” مستقبلاً إلى العالمية بكل المستويات نظاماً و إدارةً و انتشاراً.

و من البداية و قبل إنشاء موبكو للمصانع الخاصة بها أولت الشركة إهتماماً كبيراً بالبيئة من خلال دراسة تقييم الأثر البيئي و التي قامت بها الشركة مع كبرى الشركات الاستشارية التي تعمل في هذا الشأن .

 

تابعنا على جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى